16/02/2017
10:18 AM

مقدمة - إرشاد نفسي

ان الإنسان في كافة مراحل حياته ونموه سواء كان طفلا أو مراهقا أو راشدا أو شيخا أو رجلا أو امرأة بحاجة لمن يقدم له الإرشاد والدعم و المشورة. فالظروف التي تحيط بالإنسان والتغيرات الاجتماعية التى يمر بها من تعرض للفشل والاحباط فى بعض الاحيان، والمعاناه من بعض الازمات النفسية كوفاه عزيز اوحدوث طلاق فى احيان اخرى، كذلك انتشار العديد من انماط السلوك الغير سوى كالكذب والسرقة والغيرة، والتدخين والمخدرات، كل هذه العوامل تجعل الفرد بحاجة لمن يمد له يد العون بالمساعدة ويقدم له والمشورة النفسية والاجتماعية المخلصة. لذا كانت فكرة انشاء وحدة الارشاد النفسى والتربوى بهدف احتواء الطالبات نفسيا واجتماعيا وتقديم كافة الخدمات والاستشارات النفسية والاجتماعية التى تساعد الطالبة على الاندماج  والتفاعل مع المجتمع بشكل جيد.

تقدم وحدة الارشاد النفسى والتربوي الخدمات النفسية والاستشارات والدورات والندوات التى تهدف الى تدريب الطالبة على كيفية التعامل مع الاخر ومواجهة الضغوط ومن ثم التمتع بصحة نفسية جيدة  وذلك من خلال مجموعة من الانشطة  التثقيفية التوعوية  مثل (الدورات - الندوات – الاستشارات - المطويات) التى تقدم من قبل اعضاء اللجنة من الاستاذات والطالبات عضوات وحدة  الارشاد النفسى والتربوى. 

تحتوي وحدة الإرشاد النفسي والتربوي على قسم الإرشاد الاجتماعي والذي يهدف لمساعدة الطلبة الذين يواجهون صعوبات ومشاكل نتيجة تعرضهم لظروف اجتماعية أو مصاعب مالية أو متاعب سلوكية مع محيطهم وما شابه ذلك، الأمر الذي قد يؤدي إلى التأثير سلبا على الحالة الدراسية للطالب وتفاقم المشكلة. وتقوم وحدة الإرشاد النفسي والتربوي بالتعامل مع هذه المشاكل الطلابية في محاولة لإيجاد  أفضل وأنسب الحلول، ويشمل ذلك:

1. استقبال الطلبة بشكل منفرد ومناقشة المشكلة وأبعادها ومدى تأثيرها على الحالة الدراسية  للطالب.

2. العمل على إيجاد أفضل السبل لحل مشاكل الطلبة؛ كتقديم النصح والمشورة، تزويد الطالب بالمعلومات الإرشادية المفيدة ليفهم حقيقة مشكلته وحثه على  تجاوزها، توفير الظروف الكفيلة بتغلب الطالب على الصعوبات التي يواجهها، والتواصل عند الحاجة مع: ولي أمر الطالب، مدرسي الطالب، مرشده الأكاديمي، والمعنيين بالمشكلة ويكون ذلك بموافقة الطالب قدر الإمكان، وتحويل الحالات التي تستلزم مستويات أخرى من التعامل إلى العميد.  

3. الحالات التي تتطلب دعما ماديا من صندوق الطلاب يتم إحالتها إلى إدارة العمادة لاتخاذ اللازم.

4. توثيق جميع الحالات بمحاضر توضح تفاصيل المشكلة والإجراءات المتخذة ونتيجة ذلك.

5. مراعاة الخصوصية والسرية في المعلومات التي يعطيها الطالب وجميع تفاصيل مشكلته.

6. الإعلان للطلبة، وبشكل مستمر، عن الإرشاد الاجتماعي بالوحدة، وتحديد أوقات مختلفة على  مدى الأسبوع لاستقبال الطلبة المهتمين.

7. إعداد تقرير فصلي عن العمل متضمنا الإنجازات وأي صعوبات أو عراقيل حالت دون تحقيق الأهداف المرجوة ومقترحات لتجاوزها وتحسين العمل وتطويره، ويتم تقديمه للعميد قبل نهاية كل فصل دراسي.